You are currently browsing the category archive for the ‘Healthcare’ category.

Diabetes has been a hot topic with organisations and healthcare professionals across the Middle East region, but despite a series of high-level initiatives and communication campaigns, the disease is poorly understood by many sufferers and high-risk individuals.

The UK Daily Mail recently reported that Qatar – which has the highest per capita wealth in the world – also has the highest obesity rate, with over half the population characterized as overweight. And according to the International Diabetes Foundation (IDF), 17% of the obese population suffer from diabetes.

The issue is by no means exclusive to Qatar. Across MENA there are around 25 million people with diabetes, according to the IDF. A major concern in the Arab world is that many sufferers at the diagnosis stage do not understand the severity of the disease or its link to obesity.

When the seriousness of the disease is not acknowledged or understood, it is often poorly managed, which, in a worst-case scenario, can result in limb-loss, cardiovascular disease, and ultimately death.

The various groups fighting this cause need to come together and drive a concerted effort to raise the level of awareness on the true economic, social, and physical effects diabetes has on our region. Without Strong government support on these initiatives, the situation will only get worse.

– Lisa Welsh, Group Account Director at Hill+Knowlton Strategies Dubai

على الحكومات نشر الوعي حول مرض السكّري

يعتبر مرض السكّري أحد المواضيع المثيرة للجدل في أوساط منظمات الرعاية الصحية في منطقة الشرق الاوسط. ورغم تنفيذ سلسلة من المبادرات وحملات التوعية عالية المستوى، الا أنّ العديد ممّن يعانون من هذا المرض يجهلون مدى خطورته.

وقد جاء في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أنّ قطر هي الأولى من حيث معدّلات السمنة لدى الفرد، حيث أنّ أكثر من نصف عدد سكانها يعانون من الوزن الزائد. ووفقاً لما أعلنته المؤسسة الدولية لمرض السكري، فإنّ 17 في المئة من الذين يعانون من السمنة المفرطة معرّضون للإصابة بمرض السكري.

لكن هذه القضيّة ليست قضيّة قطر وحدها. فحسب إحصاءات المؤسسة الدولية لمرض السكري، هناك نحو 25 مليون شخص يعانون من السكّري في منطقة الشرق الأوسط. وما يدعو للقلق في الوطن العربي تحديداً هو أنّ أكثر المرضى في مرحلة التشخيص لا يدركون مدى خطورة المرض أو صلته بالسمنة.

وعندما لا يتم ادراك مدى خطورة المرض والتحكم بأعراضه وعلاجه، فإنّ ذلك قد يؤدّي إلى فقدان الأطراف وإلى أمراض القلب والأوعية الدموية …  والوفاة في نهاية المطاف.

من هنا، يجب أن تتعاون جميع الأطراف المعنية لمعالجة هذه المشكلة والعمل معا لدفع الجهود نحو رفع مستوى الوعي في ما يتعلق بالآثار الاقتصادية والاجتماعية والجسدية المترتبة على انتشار مرض السكري في منطقتنا، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية الدعم الحكومي في هذا الشأن.

Translated into Arabic by Lona Ayoub, Account Executive at H+K Strategies Dubai

H+K on Twitter

Enter your email address to follow this blog and receive notifications of new posts by email.

Join 530 other followers

%d bloggers like this: