When the stars are aligned for a business, it gets on what I call a “messaging run.” It happens when the business model is working almost perfectly, and the company itself is on a high.

But it does not happen all that much. How often can any company executive tell you with crystal clarity and confidence just what it is the company is there to do? Consumer preferences can change overnight. Today’s favorite is quickly forgotten. Business models are always evolving and because of this a company needs to evolve its messaging in line with those changing models.

Having a winning business model makes getting the messaging right a lot easier. But what we all need to keep in mind is that a business model firing on all cylinders is a rare thing indeed. For a select few companies, success seems to always be there, lasting decades if not longer. Most corporate successes, however (where those stars are all aligned), come and go.

But regardless of whether things are black or white or grey, it is sticking to the basics that will help us get the messaging as right as it can be. Dig deep to understand the company’s business objectives – whether crystal clear or not – and do understand how the customer thinks.

Ultimately, comms needs to work closely with the senior executives. While typically the feeling was that this was not happening enough, things are changing. Public relations and marketing departments are coordinating more and more with the top brass, and fair to say that the best comms professionals are themselves now considered part of the senior executive team, selected for their roles because they understand and appreciate the complexities and challenges of the business world.

We should regularly remind ourselves that getting the messaging just right is no easy task. It is a highly strategic undertaking that needs to be viewed as an ongoing one – part of the workflow. It is a mix of both art and science, and it is the foundation on which all successful campaigns are built.

– Alex Ionides, General Manager at Hill+Knowlton Strategies Dubai

وضع الرسائل الصحيحة

عندما تجتمع كافة العناصر اللازمة لأي عمل، نحصل حينها على ما نسمّيه “إنتشار الرسائل”، ويتمّ ذلك عندما يقارب نموذج العمل المثالية والشركة على مستوى عال من الفعالية.

لكنّ هذا لا يحدث غالباً. فكم مرة قام أحد المسؤولين في الشركة بالتحدث اليك بكل وضوح وثقة عن أعمال الشركة؟ وماذا ستقدم لك بالضبط؟ يجب توقع تغيير أذواق المستهلكين في كل لحظة، وما يفضلونه اليوم قد يتغير غداً. فنماذج الأعمال تتطور بشكل دائم، لذلك يجب على الشركة أن تقوم بتطوير رسائلها كي تتماشى مع هذه النماذج المتغيرة.

انّ وجود نموذج عمل ناجح يجعل من السهل علينا صياغة رسائل الشركة. ولكن يجب أن ندرك أن وجود نموذج عمل يتماشى مع مختلف الظروف أمر نادر جداً. وبالنسبة للشركات، فإن عدداً قليلاً منها يحظى بفترات نجاح طويلة تستمر لعقود، وربما لفترات أطول، ولكن السؤال هنا: هل قامت الشركات الناجحة بجمع جميع عناصر العمل معاً، أم انها كانت تظهر وتختفي؟

الالتزام بالأساسيات سوف يساعدنا على الحصول على الرسائل الصحيحة قدر الإمكان، سواء كانت النتائج والأوضاع سوداء أو بيضاء أو رمادية. إبحث كثيراً لتفهم أهداف الشركة – أكانت واضحة أم لا – كما يجب عليك أن تفهم طريقة تفكير المستهلك.

في النهاية، يجب على المسؤولين الإعلاميين العمل عن كثب مع كبار المسؤولين التنفيذيين، وعادة لا يحدث هذا بشكل كاف. الأمور تتغير مع مرور الزمن، حيث يقوم مسؤولو العلاقات العامة والتسويق بتنسيق أعمالهم بشكل أكبر وأسرع مع كبار المسؤولين، ويجب القول أن افضل مسؤولي العلاقات العامة هم الذين يعتبرون الآن جزءً من فريق كبار المسؤولين التنفيذيين في الشركة، والذين اختيروا لمعرفتهم وتقديرهم لتعقيدات وتحديات عالم الأعمال.

يجب أن ندرك أنّ عملية وضع رسائل الشركة ليست مهمّة سهلة. فهي انجاز استراتيجي للغاية وبحاجة الى المتابعة بشكل دوري كعملية مستمرة – لتصبح بذلك جزءً من سير العمل. فهي مزيج من الفن والعلم معاً، وهذا هو الأساس الذي بنيت عليه كل الحملات الناجحة.

 Translated into Arabic by Lona Ayoub, Account Executive at H+K Strategies Dubai

Advertisements